القصر الأبيض… معلم أثري في بادية السويداء

0 12
فوق صبة بركانية مترامية الأطراف وفي منطقة الحرة شرق جبل العرب يقع القصر الأبيض بعمارته الفريدة والتي اختلف المؤرخون في تحديد زمن بنائها.

ويعرف القصر أو كما يسمى خربة البيضا بجدرانه التي تميل إلى اللون الرمادي على أرض من الحجارة البركانية السوداء التي تحيط به وهذا ما أعطاه تسميته بـ “الأبيض” ويتميز سوره الخارجي بأنه متقن البناء مع أبراج دائرية على زواياه فيما بوابته الرئيسة في الجانب الشرقي منه جوانبها منحوتة ومزينة بطريقة رائعة وعليها نقوش كرمة وحيوانات ورسومات أخرى.

ورغم بعد القصر عن مدينة السويداء نحو 70 كم فقد كان محط أنظار علماء الآثار والكثير من الرحالة حسب الباحث في آثار المنطقة كمال الشوفاني حيث زاره سيريل غراهام عام 1857 وكان أول من كتب بحثاً عنه والفرنسيان دي فوغويه ورينيه دوسو والألماني ماكس فون أوبنهايم كما زاره المصور الألماني هيرمان بورشارت والإنكليزية غيرترود بل والتقطت له عدة صور عام 1905.

ويقول الباحث لـ سانا-سياحة ومجتمع إن الآثاري الألماني هاينز غاوبه أعد دراسة في سبعينيات القرن الماضي عن هذا الصرح وحدد طول كل من أضلاعه بنحو ستين متراً وعرض البوابة بثلاثة أمتار وخمس وثمانين سنتيمتراً وهي تصل بين منتصف طرفه الشرقي وساحته الداخلية فيما قاعات القصر تقوم داخل السور.

ويرى الشوفاني أن نظام بناء القصر يدل على أنه استعمل للسكن لأغراض عسكرية خلافاً للعديد من الأبنية المشابهة له شكلاً وموقعاً واستمر في تأدية الغرض منه حتى بعد إقامة “القصور الصحراوية” العائدة للعصر الأموي مبيناً أن شكل البناء الفريد مختلف عن القصور الأموية مرجحاً أن يكون بناؤه في زمن الغساسنة.

هذا البناء الجميل لم يتبق منه سوى مدماكين أو ثلاثة من جدرانه الخارجية وجدار لإحدى الغرف من الجهة الغربية وبقايا سبعة أبراج دائرية الشكل ازدان بها سور القصر من زواياه الأربع حيث يتألف السور من طبقتين بعرض أكثر من 100 سم متصلتين بمادة الملاط البيضاء بينما باحة القصر لم تكن بحاجة إلى تبليط في أكثر أجزائها لأنها مكونة من صبة بركانية واحدة على مساحة تزيد على ثلاثة أرباع الباحة.

السويداء-سانا: سهيل حاطوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: