لجنة مربي الدواجن: لولا التهريب لانخفض سعر البيض

0 46

 

أكد عضو “لجنة مربي الدواجن” حكمت حداد، أن إنتاج البيض حالياً قليل ولا يغطي حاجة السوق، كما يتم تهريب 10% من الإنتاج الحالي إلى دول الجوار وخاصة العراق، الأمر الذي تسبب بارتفاع السعر في السوق المحلية.

 

ولفت إلى أنه لو لم يتم تهريب البيض لانخفض سعره، باعتبار أن القوة الشرائية للمواطن ضعيفة حالياً، مستبعداً وجود بوادر لانخفاض سعره خلال الأيام القادمة، وأوضح أن هناك تصديراً للبيض إلى بعض دول الخليج لكن بكميات قليلة.

 

وبيّن حداد لموقع “الوطن”، أن سعر صندوق البيض الذي يحوي 12 كرتونة في سورية يقارب 55 ألف ليرة سورية، أما سعره في العراق يناهز 150 ألف ليرة سورية، وبالتالي فإن فارق السعر الكبير أسهم بتهريب البيض.

 

وتوقع بعض أصحاب المداجن مطلع الشهر الجاري وصول سعر طبق البيض إلى 6 آلاف ليرة، نظراً لارتفاع أسعار المحروقات والأدوية البيطرية والأعلاف، حيث وصل سعر طن العلف لنحو 1.1 مليون ليرة، بعدما انخفض قبل فترة إلى 700 ألف ليرة.

 

وبدأت أسعار الفروج ترتفع منذ مطلع 2020 حتى وصلت لمستويات قياسية، حيث سجل كيلو الفروج المذبوح 4,500 ليرة، وتجاوز كيلو شرحات الفروج 7,000 ليرة، وتجاوز صحن البيض 5 آلاف ليرة.

 

ويعزو مربو الدواجن سبب ارتفاع أسعار الفروج والبيض إلى خروج معظم منشآت الدواجن عن العمل نتيجة بيع المادة بأقل من كلفتها، فيما يرى البعض الآخر أن تخريب قطاع الدواجن متعمد لإطلاق يد التجار في استيراد الفروج المجمد.

 

ويعمل قطاع الدواجن حالياً بـ20% من طاقته السابقة، حيث تعترضه معوقات أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، بحسب كلام حديث للمستشار الفني في “اتحاد الغرف الزراعية السورية” عبد الرحمن قرنفلة.

 

وفي مطلع تشرين الأول 2020، توقع قرنفلة انخفاض سعر الفروج ومنتجاته، بسبب ضعف القوة الشرائية للمستهلك وليس بسبب انخفاض تكاليف الإنتاج، وتوقع أن يحدث بعدها موجة ارتفاع جديدة، لأن عدداً مهماً من المربين سيتوقفون عن الإنتاج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: