الزللو.. طبيعة تجذب عيون المبدعين

0 43
الزائر لقرية الزللو في بانياس يكتشف من الوهلة الأولى سحر وجمال طبيعتها التي استقطبت صناع الفن والدراما لتصوير أعمالهم فيها وعراقتها حيث تنتشر فيها العديد من الآثار.

ويضفي نهر الزللو مزيداً من الألق على هذه القرية فعلى جانبيه أنشئت المقاصف والمطاعم والجلسات الشعبية التي تعتبر مصدر رزق للعديد من أهلها.

إبراهيم إبراهيم من سكان القرية يقول: منطقتنا مقصد مفضل لمحبي الطبيعة والهدوء كما دارت في جنباتها كاميرات العديد من المخرجين الذين استهوتهم بجمالها وتنوع مناظرها.

كذلك يجد محبو الآثار العديد من المواقع القديمة في القرية منها قلعة ومغارة معلا المشهورة ومغارة أخرى تضم مجموعة من القبور المحفورة بالصخر.

وتشتهر القرية بالعمل الشعبي حيث شارك أبناوءها حسب إبراهيم في شق طريقين يخدمان الأراضي الزراعية ومشروع إنارة شوارع القرية.

ويشير إبراهيم إلى أن معظم سكان القرية يعملون بالزراعة واهم زراعتهم أشجار الزيتون والزراعات المحمية إضافة إلى تربية الحيوانات.

وتعود تسمية القرية حسب روايات الأهالي نسبة إلى زهر اللوز أو القصب الرفيع الذي يكثر فيها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: