لندن (رويترز) – سيتم عرض أعمال للفنانين رامبرانت وميرو وبيكاسو لبث الحياة من جديد في عالم المزادات الأسبوع المقبل، عندما تقيم دار مزادات سوذبيز أول عملية بيع مباشر لها في لندن منذ تفشي فيروس كورونا تضم تشكيلة واسعة من الأعمال الفنية.
ويسعى عالم المزادات الفنية لاستعادة بعض البريق بعد الأجواء القاتمة التي هيمنت بسبب الجائحة، التي أخضعت هواة جمع القطع الفنية من موسكو وحتى مانهاتن لإجراءات العزل العام وعرضت بعض الثروات للخطر بسبب أسوأ أزمة اقتصادية منذ قرون.
وتعقد دار سوذبيز يوم الثلاثاء أول مزاد مباشر في قاعات البيع بشارع بوند ستريت منذ تفشي المرض، حيث يجري عرض 71 عملا يمتد تاريخها على مدى 500 عام من تاريخ الفن الأوروبي، من جيرهارد ريختر وحتى رامبرانت.
ولوحة رامبرانت رسم ذاتي رسمه الفنان لنفسه وهو شاب، وهي واحدة من ثلاثة فقط لا تزال مملوكة لجهات خاصة. ويطل فيها السيد الهولندي بثقة الشباب، ويتراوح سعرها المعروض بين 12 و16 مليون جنيه استرليني (15-20 مليون دولار).
ومن بين المعروضات إحدى أعمال الفنان ميرو، وهي لوحة “المرأة ذات القبعة الحمراء”، التي رسمها عام 1927، وتعرض للبيع بمبلغ يتراوح بين 20 و30 مليون جنيه استرليني.
وقالت هيلينا نيومان، رئيسة دار سوذبير في أوروبا لرويترز “من الرائع أن نعود إلى هنا في قاعات العرض في شارع بوند ستريت”.
وتضم المعروضات أيضا عملا لبيكاسو يصور فيه حبيبته ماري تيريز فالتر، ويعرض بسعر يتراوح بين ستة وتسعة ملايين جنيه استرليني.
وتتراوح تقديرات ما قبل البيع للمزاد بين 128.8 مليون جنيه استرليني و185.8 مليون.
وسيكون الحضور محدودا كما سيجلس المشاركون في المزاد في غرفة منفصلة عن مدير المزاد. وسيكون الدخول بالتذاكر.
(إعداد يحيى خلف للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)