البدء بتعبيد طريق مطمر قاسية باللاذقية واستثماره كبديل لمكب البصة خلال شهر

0 7
تتابع مديرية الخدمات الفنية باللاذقية بالتعاون مع فرع الإنشاءات العسكرية متاع 6 تجهيز مطمر قاسية لاستثماره في طمر النفايات كبديل عن مكب البصة العشوائي حيث تم إنجاز 23 شريحة على عمق 23 متراً مع تمديد أنابيب العصارة لتحويلها إلى جورة تجميع والبدء بتعبيد الطريق الواصل إلى المطمر.

مدير الخدمات الفنية المهندس وائل الجردي أكد في تصريح لـ سانا البدء باستثمار المطمر في رمي النفايات خلال شهر تقريباً وإغلاق مكب البصة بشكل كامل الذي شكل هاجساً لأهالي اللاذقية لسنوات طويلة مبيناً أنه تم البدء بتعبيد الطريق الواصل إلى المطمر حالياً بطول 1200 متر وعرض 4 أمتار تنظيمياً وسيتم تنفيذ نصف عرض الطريق حالياً فقط بحكم استمرار أعمال الحفريات في المطمر حيث سيتم استخدام الجزء المعبد لمرور آليات القمامة والسيارات الصغيرة والجزء الآخر من الطريق غير المعبد للآليات الثقيلة.

وبين الجردي أن العمل في الموقع يتم بطريقة علمية وحديثة مع تصريف الغاز وأن العمل بالتنسيق في الموقعين أسهم في توفير حوالي 2 مليار ليرة سورية من خلال الاستفادة من التربة الناجمة عن أعمال الحفر في طمر مكب البصة وجعله مكاناً يمكن تشجيره واستثماره في احتياجات أخرى.

ولفت الجردي إلى أن المطمر يضم خليتين كل منها تحوي شرائح متعددة تم تمديد شبكات العصارة في أرض الخلية الأولى مع خط سحب هذه العصارة إلى خزان تجميعي موجود على طريق عام المختارية ستتم في مرحلة أخرى معالجة العصارة الناتجة عن تجميع هذه الشبكة.

مدير المشروع في فرع مؤسسة تنفيذ الانشاءات العسكرية الجهة المنفذة المهندس زهير تفاحة لفت في تصريح مماثل إلى أن الشركة أنجزت حتى الآن 23 شريحة على عمق 23 متراً وصلنا من خلالها إلى أرضية بطبقة عازلة وحالياً نقوم بتنفيذ أنابيب العصارة لتجميعها في أنبوب العصارة بقطر متر واحد وتحويلها إلى جورة تجميع والتخلص منها بشكل نهائي ولاحقاً إمكانية معالجتها والاستفادة منها.

ولفت تفاحة إلى أنه يمكن استثمار الجزء الأول من المطمر خلال شهر والعمل يسير بالتوازي مع أعمال الحفر والاستفادة من التربة الناتجة في طمر مكب البصة العشوائي لافتاً إلى أن نسبة التنفيذ في معالجة مكب البصة وصلت إلى 70 بالمئة ونتيجة للكب العشوائي وعدم التقيد بالمواعيد سنقوم بإعادة بعض مواقع بمكب البصة سبق أن تمت معالجتها سابقاً نتيجة عدم الالتزام بالرمي.

من جهته أشار رئيس دائرة النفايات الصلبة في مديرية الخدمات الفنية المهندس يحيى ياسين إلى أن العمل مستمر في المطمر بتوسع أفقي وشاقولي وحالياً تم مد أنابيب العصارة والغاز فيها والمرحلة القادمة سيتم فتح جور تفتيش لأنابيب الغاز والتي ستكون جاهزة قريباً لطمر النفايات فيها مؤكداً أن الرمي في المطمر لن يكون له أي آثار سلبية من رائحة وحرائق كما هو الوضع في مكب البصة وأنه يمكن الاستفادة من نواتج المطمر لاحقاً من خلال إقامة معامل للفرز والأسمدة إضافة إلى استثمار الغاز المنبعث من فتحات التصريف بتوليد الطاقة الكهربائية وتشغيل آليات معينة.

ويعتبر أقفال مكب البصة من أولويات عمل المحافظة لما يشكله من ضرر بيئي ناجم عن تراكم النفايات فيه بعد انتهاء العمر الافتراضي لاستثماره لأكثر من 15 عاماً.

ومطمر قاسية تبلغ مساحته نحو 34 هكتاراً ويضم مساحات تجميع ستتم إحاطتها بشبك معدني وبوابات حديدية ولن يكون معه تلوث للبيئة أو رائحة غاز وقمامة أو حتى حرائق وفق القائمين على المشروع.

اللاذقية-سانا: بسام ابراهيم

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: