ولفتت الطبيبة الانتباه إلى مشكلة الاستهلاك المفرط لهذا المنتج الغذائي بسبب شعبية الوجبات السريعة والمنتجات شبه المصنعة في المجتمع الحديث، وكذلك المنتجات التي يتم وضع الملح فيها بسخاء.

قالت أرتيوخينا: إضافة إلى أن الناس لديهم أيضاً درجة عالية من الحساسية تجاه الملح، إذ لاتوجد في كثير من الأحيان أعراض مؤلمة مع مشاكل الكلى، لذلك على الأغلب يذهب المرضى إلى المستشفى في مرحلة خطيرة من المرض.

وأوضحت الطبيبة: في بعض الأحيان تظهر أعراضها عندما يكون المرض “قبل سريري”، ويتجلى ذلك في الضعف والتعب والتورم عند المشي وربما ارتفاع ضغط الدم الشرياني ويمكن أن تظهر أمراض الكلى نفسها مع ارتفاع ضغط الدم الشرياني، وفي حالة وجود مشاكل في ضغط الدم يلزم إجراء فحص.

وخلصت إلى أن نمط الحياة الصحي ضروري لصحة الكلى.

تشرين

السوري اليوم