غرفة صناعة دمشق وريفها تطلق مبادرة لدعم القطاع الصحي

0 5
في إطار المساهمة الأهلية والمجتمعية لمؤازرة الجهود الحكومية في التصدي لفيروس كورونا أطلقت غرفة صناعة دمشق وريفها اليوم مبادرة لدعم القطاع الصحي تضمنت توزيع دفعة هي الأولى من الكمامات والمعقمات على عدد من مشافي دمشق العامة.

وشملت الدفعة مشافي الأسد الجامعي والمواساة ومشفى دمشق وتضمنت 14600 كمامة و275 عبوة 5 ليتر من مادة معقم جل كحولي و90 صندوقا من الصابون المعقم بأشكاله المختلفة.

الدكتور سامر خضر مدير عام مشفى دمشق أشار إلى أن هذه المبادرات تجسد التشاركية بين القطاعين العام والخاص وتعاون كل الجهات لاحتواء تداعيات فيروس كورونا وهي تعطي مؤشراً مهما على التكافل الاجتماعي ومتانة المجتمع.

المدير الطبي لمشفى الأسد الجامعي الدكتور عدنان أحمد أكد أهمية هذه المبادرة وخاصة لجهة تامين كمامات “ان 95” التي يحتاجها المشفى نتيجة الاستهلاك اليومي ولحماية الكادر الطبي وتامين الخدمات المناسبة للمصابين.

الدكتور عمار الراعي المدير الطبي لمشفى المواساة الجامعي بين أن المواد المقدمة هي مبادرة أولية وستكون هناك مواد أخرى متمنياً أن يكون هناك المزيد من الدعم سواء من الأقنعة البلاستيكية والألبسة الطبية الواقية والكمامات التي يحتاجها الكادر الطبي.

رئيس لجنة المنظفات والصابون في غرفة صناعة دمشق وريفها محمود المفتي أشار إلى أن هذه المبادرة تفتح الباب أمام المجتمع الأهلي للقيام بدوره في دعم المنظومة الصحية والكوادر الطبية في ظل هذه الجائحة لافتاً إلى عزم الغرفة على القيام بخطوة ثانية لتأمين الألبسة الطبية الواقية لهذه الكوادر.

دمشق-سانا: أحمد سليمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: