وبحسب فرق الإنقاذ، اندلع الحريق على أطراف بلديتي “إيستر” في كوت دازور، و”سان ميتر ليه ريمبار”، وطال 500 هكتار في 3 ساعات فقط، وامتد إلى “بور دو بو”.

وشارك نحو 700 رجل إطفاء في مكافحة الحرائق، وأظهرت عدة فيديوهات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي سحباً ضخمة من الدخان الأسود فوق ساحل البحر المتوسط.

وأفادت وسائل إعلام محلية بإصابة 6 من رجال الإطفاء بجروح طفيفة أثناء عملهم، وشاركت 11 طائرة من طائرات الأمن المدني في عمليات الإطفاء، بينها قاذفات مائية وطائرات عمودية وطائرات تنسيق، إضافة إلى طائرتين عموديتين من خدمة الإطفاء والإنقاذ “Sdis”.

من جهته، أشاد وزير الداخلية، جيرالد دارمانين، بـ “الشجاعة غير العادية” لرجال أجهزة الطوارئ.

وتم إخلاء عدة منازل، وفتحت السلطات صالات الألعاب الرياضية في تلك المناطق للأشخاص المتضررين، إلا أن فرق الطوارئ حذرت السكان من مغادرة منازلهم ما لم يُطلب منهم ذلك. وجرى إغلاق عدة طرق.

وكالات

السوري اليوم