مضيفاً: إن هناك إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين على الشراء نظراً لجودة منتجاتنا و أسعارها المنافسة, حيث تبلغ مبيعات صالة المنشأة ما يقارب المليون ليرة يومياً مع العلم أن الإنتاج اليومي للمنشأة بحدود 100 صندوق وسطياً.
و عزا ديب ارتفاع أسعار البيض خلال الفترة الراهنة لارتفاع تكاليف الإنتاج وخاصة مادة الأعلاف, لافتاً إلى قيام المنشأة بشراء الأعلاف من القطاع الخاص في حال عدم توافرها لدى مؤسسة الأعلاف, الأمر الذي انعكس سلباً على الأسعار.
و عن معمل إنتاج كرتون البيض أوضح ديب أن جميع مستلزمات العملية الإنتاجية متوافرة بما فيها المادة الأولية «الكرتون»، و خلال أيام سيباشر المعمل بالإنتاج ولاسيما أن هناك عقوداً وقعت مع عدة جهات لتأمين كرتون البيض الفارغ.

تشرين: أيهم ابراهيم