و شدد قلعه جي خلال جولته على الشركات المشاركة على أهمية المحافظة على الهدف الذي أقيم لأجله المهرجان وهو تحقيق منافسة بين الأسواق من أجل تخفيض الأسعار بنسب كبيرة والمحافظة على النوعية الجيدة للمنتج وتقديمه بالصورة المناسبة للمستهلك.
و أشار قلعه جي إلى أن الشركات المئة المشاركة جاءت من مختلف المحافظات السورية، وتقوم بعرض تشكيلة واسعة من المنتجات والسلع الاستهلاكية والمنزلية وكل احتياجات الأسرة بعروض خاصة وتخفيضات بالأسعار تتراوح ما بين 10إلى 50% مضيفاً بأن المهرجان سيتابع توزيع القسائم الشرائية المجانية و المقدمة من إدارة الغرفة إلى ذوي الشهداء، كما سيترافق مع إقامة سحوبات على ميداليات ذهبية لزوار المهرجان.
ونوه طلال قلعه جي إلى الإقبال الكبير الذي يحظى به المهرجان بجميع دوراته في المحافظات السورية ومطالبة أهالي المنطقة الساحلية من اللجنة المنظمة للمهرجان باختتام موسم الصيف بجولة في محافظات ومدن الساحل السوري، و أضاف في الوقت ذاته أن أهالي مدينتي حماة وحمص يطالبون أيضاً بزيارة المهرجان لهاتين المحافظتين، وهذا إنما يدل على حصول المهرجان على ثقة المواطن والمستهلك معاً وهي ثقة غالية سنحافظ عليها كصناعيين من خلال الاستمرار في إنتاج وتقديم سلع ذات مواصفات وجودة عالية وبسعر مناسب ومنافس في الوقت نفسه، وبذلك تكون المعادلة متكافئة والمصلحة واحدة بين المستهلك والصناعي وستنعكس إيجاباً على كل من المواطن والصناعة السورية والاقتصاد الوطني.

تشرين: حسام قره باش