نوبة الصداع النصفي

0 2

يعدّ الصداع النصفي أكثر من مجرد ألم بالرأس؛ حيث عادة ما يكون الألم، الذي يظهر على جانب واحد فقط من الرأس، مصحوباً بأعراض أخرى مثل الغثيان والقيء والحساسية الشديدة تجاه الضوء والضوضاء والروائح، علماً بأن الألم يتفاقم عند ممارسة النشاط البدني.
حيث إنّ الاضطرابات البصرية أو الحسية أو الحركية أو اللغوية العابرة تشير إلى قرب حدوث نوبة الصداع النصفي فيما يعرف “بالأورة”، مشيرة إلى أن مدة نوبة الصداع النصفي تمتد من نصف يوم إلى ثلاثة أيام.
وإلى جانب تناول المسكنات يمكن مواجهة نوبات الصداع النصفي من خلال المزج بين تقنيات الاسترخاء كاليوجا والتأمل والاسترخاء العضلي التقدمي ورياضات قوة التحمل كالمشي والركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية.

وكالات

السوري اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: