أكد المدير العام للشركة العامة لكابلات حلب _المهندس عبد اللطيف نعسان أن العملية الإنتاجية في الشركة تمت بالتوازي مع إعادة إعمار البنية الأساسية والتحتية للشركة والتي تعرضت في معظمها للتدمير والتخريب على أيدي العصابات الإرهابية المسلحة، الأمر الذي أدى لعودة المنتجات الرئيسة بشكل تدريجي إلى السوق وخاصة مقاطع الألمنيوم والفولاذ وأمراس الألمنيوم الفولاذ العارية وكابلات الألمنيوم المعزولة لتلبية حاجة مؤسسات وشركات وزارة الكهرباء، بالإضافة إلى الأشرطة والكابلات الكهربائية المعزولة اللازمة للتمديدات المنزلية والصناعية وفق المواصفات الفنية المعتمدة عالمياً في صناعة الكابلات.
وأضاف نعسان أن الوصول لهذه النتائج تم من خلال متابعة أعمال إعادة إعمار وتأهيل المباني وصالات المستودعات و إعادة تأهيل آلات الإنتاج عن طريق فنيي الشركة و متعهدين محليين تم التعاقد معهم على إعادة تأهيل صالة المستودع المعدنية رقم (8) والعقد حالياً قيد التصديق من قبل الجهات الوصائية، وهذه الأمور رافقها تحقيق أرقام جيدة على صعيد العملية الإنتاجية والتسويقية حيث قدرت كمية الانتاج منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الثامن نحو 782 طناً من كل الأمراس الكهربائية وغيرها، في حين قدرت قيمتها بمبلغ إجمالي قدره 3,3 مليار ليرة.
أما فيما يتعلق بالواقع التسويقي فقد أكد نعسان أن المبيعات الإجمالية فقد تجاوزت كميتها سقف 696 طناً، وبقيمة إجمالية قدرت بنحو 3,4 مليار ليرة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الشركة لا تعاني من المخازين لأن كامل الإنتاج مسوق بالكامل لصالح الجهات العامة ويتم استجرار كميات الإنتاج بصورة منتظمة بموجب عقود موقعة مع الجهات العامة، ولاسيما وزارة الكهرباء والمؤسسات التابعة لها، علماً أن كمية المخازين المتوافرة في مستودعات الشركات لا تتجاوز سقف 202، وبقيمة إجمالية قدرها 229 مليون ليرة.
أما فيما يتعلق بالعملية الربحية فإن الشركة حققت أرباحاً خلال الفترة المذكورة تقدر قيمتها بنحو مليار ليرة، مع توقعات مضاعفة هذا الرقم قبل نهاية العام الحالي.

مركزان الخليل