مستمرة حلقاته .. المسلسل اليومي لحي دف الشوك في ريف دمشق ..!

0 20

يعاني الأهالي القاطنون في منطقة دف الشوك بريف دمشق من قدم شبكة الصرف الصحي المخدمة لأحياء المنطقة، فباتت مشكلة فيضان المياه الآسنة في الشوارع الناتجة عن الأعطال اليومية التي تصيب الشبكة مسلسلاً مأسوياً يومياً, وأصبح المسير في الحارات التي «تصطم» فيها شبكة الصرف, وتسيل منها مياه الصرف ضرباً من العقوبة المثيرة للاشمئزاز لما تسبب تلك المياه الآسنة من روائح كريهة زاكمة للأنوف ومصدراً جاذباً للحشرات والقوارض وفقاً لصحيفة تشرين .

شكاوى عديدة من عدد من سكان حي الزهور في دف الشوك أشارو فيها إلى أن معاناة الأهالي نتيجة لفيضان مياه الصرف الصحي في الشوارع ليست بجديدة, وأنها مستمرة منذ سنوات طويلة، علماً بأن تلك المشكلة بدأت تتفاقم كثيراً نتيجة لعدم استيعاب شبكة الصرف القديمة لتخديم مواطني الحي الذين ازدادت أعدادهم كثيراً.

ويشير أهالي الحي إلى أن حلول شركة الصرف الصحي في كل مرة تفيض بها الشبكة تكون حلولاً مؤقتة وليست جذرية، إذ تتم معالجة تلك الفيضانات عبر تسليك الشبكة وتعزيلها وما تلبث أن تفيض الشبكة بعد أيام قليلة من تنفيذ ورش الصرف الصحي لتلك الأعمال لتعود معاناة الأهالي مع فيضان المياه الآسنة من جديد.

ويضيف الأهالي: منذ أكثر من شهر «انصطمت» شبكة الصرف في حيّنا وعلى الرغم من الشكاوى الكثيرة التي تقدمنا بها إلى المعنيين في شركة الصرف الصحي إلا أننا مازلنا ننتظر وعودهم بإرسال الورش لتسليك تلك الشبكة وبدأت المياه الآسنة تسيل في الشوارع وتتجمع أمام مداخل البيوت و«الأنكى» من ذلك أصبح مشهد لعب الأطفال في تلك المياه مشهداً يومياً فهم لا يدركون مدى خطورة تلك المياه على صحتهم كما أنه وبسبب روائح تلك المياه الكريهة والحشرات التي تجذبها بدأ الكثير من الأهالي ولاسيما الأطفال يمرضون.

ويرى الأهالي أن الحلول المؤقتة التي تقوم بها ورش الصرف الصحي عبر تسليك وتعزيل الشبكة لم تعد كافية، مطالبين بضرورة استبدال شبكة الصرف القديمة وإبعاد شبح التلوث عن الأهالي.

وفي رده على شكاوى الأهالي أوضح لـ«تشرين» معاون مدير شركة الصرف الصحي في دمشق وريفها- خليل مصطفى أن سبب فيضانات مياه الصرف الصحي التي يشهدها عدد من أحياء دف الشوك هو قدم شبكة الصرف الصحي التي تجاوز عمرها العشرين عاماً, وعدم قدرتها على تخديم مواطني المنطقة التي بدأت أعدادهم بازدياد كبير ولاسيما خلال السنوات الماضية، لافتاً إلى أن معاناة أهالي دف الشوك من فيضان مياه الصرف ستحل قريباً إذ باشرت ورش الشركة بتأهيل واستبدال شبكات الصرف الصحي بعدد من أحياء دف الشوك وتم لغاية الآن استبدال مسافة نحو2 كيلو متر من تلك الشبكات في المنطقة.

وبالنسبة لمعاناة أهالي حي الزهور في دف الشوك بين مصطفى أن الشركة تتجاوب مباشرة مع أي شكوى تردها فقد تم إرسال ورشة الى الحي المذكور وقامت وكحل إسعافي بتسليك المجرور العام وتعزيله، مضيفاً: ضمن خطة الشركة تم لحظ استبدال شبكة الصرف الصحي في هذا الحي أسوة بما تم استبداله من شبكات قديمة في الأحياء الأخرى، وأتوقع أنه سيتم استبدال تلك الشبكة في بداية الشهر القادم.

السوري اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: