تضمنت البضائع المصادرة الأدوية والألبسة والدخان والعملات

0 4

بلغ عدد القضايا المحققة في الضابطة الجمركية خلال الربعين الثاني والثالث من العام الجاري (أي خلال 6 أشهر) 350 قضية، وقاربت قيمة غراماتها 10.4 مليارات ليرة سورية، بحسب كلام الآمر العام للضابطة الجمركية آصف علوش.

 

وأضاف علوش لوكالة “سانا”، أنه تم تحصيل نحو 2 مليار ليرة من قيمة الغرامات عن الفترة المذكورة، وبقي 8 مليارات ليرة لم تحصل بعد، مبيّناً أن البضائع المصادرة في القضايا المحققة شملت الأدوية والألبسة والدخان والعملات والمعادن، والمازوت.

 

وشملت البضائع المصادرة أيضاً أسطوانات الغاز والغذائيات واللحوم والمشروبات والمواشي والموبايلات والكهربائيات، مضيفاً أن هناك عدداً من القضايا لبضائع ذات منشأ تركي تضم الخيوط وقطع تبديل السيارات ورولات الورق والأنابيب والإكسسوارات.

 

ووصل عدد قضايا التهريب التي حققتها الضابطة الجمركية العام الماضي إلى 2,252 قضية، وقاربت غراماتها الإجمالية 11 مليار ليرة، وكانت الألبسة من أبرز المهربات التي دخلت البلد أو خرجت منه، بحسب كلام سابق لمصدر في “مديرية الجمارك العامة”.

 

وأطلقت “مديرية الجمارك العامة” مطلع شباط 2019، حملة تستهدف مختلف محلات بيع الجملة والمفرق والمستودعات والمصانع، لضبط جميع البضائع والسلع الأجنبية ولا سيما التركية المهربة، معلنةً 2019 عاماً بلا تهريب.

 

وفي نهاية 2019، وافقت الحكومة على تطبيق خطة تتضمن فرض “طوق جمركي من العيار الثقيل جداً” لمكافحة التهريب وحماية الاقتصاد، بحيث يتم تطبيقها على محيط المدن ومداخلها الرئيسية والفرعية، لقطع الطريق باتجاه المحال والمستودعات والأقبية.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: