الاحتلال التركي يخلي بالكامل رابع نقطة مراقبة شرقي سراقب

0 2

أخلى جيش الاحتلال التركي رابع نقطة مراقبة في مناطق سيطرة الدولة السورية، شرقي مدينة سراقب بريف إدلب الغربي.

وأوضحت مصادر أهلية في سراقب ل”الوطن” أن شاحنات عائدة لجيش الاحتلال التركي دخلت فجر اليوم الخميس، برفقة عربات للشرطة العسكرية الروسية إلى نقطة المراقبة الواقعة بحي الصناعة في الجهة الشرقية من مدينة سراقب، وخرجت منها ظهر اليوم محملة بالعتاد الحربي واللوجستي الذي جرى تفكيكه في الليلة الماضية.

وأشارت المصادر إلى أنه جرى تفكيك نقطة المراقبة وإخلاؤها مع انسحاب جنود وضباط جيش الاحتلال بشكل كامل عبر مدرعات تركية وبسرعة كبيرة، وسلكت طريق عام حلب اللاذقية، أو طريق “M4″ إلى بلدة اورم الجوز فجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث أفادت مصادر محلية ل”الوطن” أن الرتل العسكري التركي المنسحب تمركز في نقطة مراقبة “دير سنبل” التي أسسها في ٨ الشهر الجاري ونقطة مراقبة “الرويحة” التي أنشأها في ٢٢ من الشهر نفسه.

وأخلى جيش الاحتلال التركي نهائيا نقطة مراقبة “مورك” بريف حماة الشمالي في ٢٣ الشهر الماضي قبل أن يخلي نقطة مراقبة “شيرمغار” في ريف حماة الغربي في ١٠ الشهر الجاري فنقطة مراقبة “معرحطاط” بريف إدلب الجنوبي في اليوم التالي، وجميعها جرى سحبها إلى نقاط مراقبته في جبل الزاوية، لاسيما في قرية “قوقفين”. كما عمد في وقت لاحق من الشهر الجاري إلى بدء إجلاء نقطة مراقبة “قبتان الجبل” غربي حلب و”الراشدين الجنوبية” في ريفها الجنوبي الغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: