الأطباء يكشفون سبب وفاة الأسطورة مارادونا .. وآخر عبارة قالها قبل رحيله

0 20

كشفت قناة “TN” الأرجنتينية نقلا عن بيانات تشريح جثة أسطورة كرة القدم، دييغو أرماندو مارادونا، أنه توفي بسبب قصور حاد في القلب.

 

وأشارت إلى أنه “لوحظ أن مارادونا أصيب بـ “وذمة رئوية حادة”، التي تحدث إما بسبب فشل القلب لإزالة السائل من الدورة الدموية في الرئة، أو بسبب ضرر مباشر في لحمة الرئة”.

 

ونقلت وسائل إعلام محلية في الأرجنتين عن مقربين من الأسطورة الكروية مارادونا آخر عبارة نطق بها قبل دقائق من وفاته، حيث قال: “أنا لست على ما يرام”.

 

وأشار أفراد من عائلته إلى أنه كان يتناول الفطور عندما بدأ يشعر باستياء، وقال “أنا لست على ما يرام”، بعد ذلك عاد إلى غرفته ليستلقي، وفي غضون ذلك اتصل الأقارب بالإسعاف.

 

وأكدت المصادر أنه “ومع وصول الأطباء، لم يعد مارادونا قادرا على التنفس، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه”.

 

وكان مارادونا في منزل له في مدينة تيغري، بالقرب من العاصمة بوينس آيرس، حيث كان يمر بفترة نقاهة من عملية أجريت له في مطلع شهر تشرين الثاني الجاري، بسبب جلطة دموية في الدماغ.

 

ويعتبر مارادونا أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، حيث حاز على لقب بطل العالم عام 1986، ولعب في أندية متعددة منها “بوكا جونيورز” (الأرجنتين)، و”برشلونة” (إسبانيا)، و”نابولي” (إيطاليا)، كما عمل مدربا لفرق وأندية منها عربية.

 

وأعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الحداد ثلاثة أيام في البلاد على الأسطورة دييغو مارادونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: