بمناسبة عيد المعلم.. التربية تكرم 56 من أقدم المعلمين في الغرف الصفية

0 5

بمناسبة عيد المعلم كرمت وزارة التربية اليوم 56 من أقدم المعلمين في الغرف الصفية بجميع المحافظات تقديرا لجهودهم المثمرة وذلك بدار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

وتخلل حفل التكريم عرض 11 لوحة فلكلورية راقصة لمختلف المحافظات السورية وفيلم قصير عن المكرمين ومقطوعات موسيقية وطنية لأوركسترا الوزارة بقيادة المايسترو كمال سكيكر.

وفي كلمة خلال الحفل اعتبر وزير التربية دارم طباع أن المعلم نبراس مضيء يقضي حياته خدمة لأبناء امته وهو يستحق الاحتفال به ولو ليوم واحد في العام مبينا ان التكريم شمل أقدم المدرسين والمعلمين الذين لا يزالون يقفون في الغرف الصفية وتصدح حناجرهم وتنبري اقلامهم وهم يعلمون طلابهم ويربوهم تربية صالحة ليكونوا مواطنين قادرين على متابعة المسيرة ومواكبة التطور نحو مستقبل واعد.

وعبر عدد من المعلمين المكرمين في تصريحات لمندوبة سانا عن سعادتهم بهذا التكريم حيث أشار كل من جميلة علي رمضان وعبد المهدي احمد الحوري ومحمد جمعة حجلي من تربية ريف دمشق إلى أن الزرع الذي زرعوه على مدى سنوات طوال حصدوه اليوم حصادا مثمرا بهذا التكريم الذي حملهم اليوم أعباء مضاعفة لمواصلة عطائهم موجهين رسالة للمعلمين الذين لايزالون في بداية مسيرتهم بأن مهنة التعليم تعتبر من أسمى المهن.

التكريم ثمرة جهد كبير وحافز يدعو إلى الجد والمثابرة في العمل بشكل متفان في بناء هذا الجيل بحسب المعلمين حميد سليمان أبو سيف ومحمود حسن يوسف في تربية الحسكة الذين اعتبروا أن تقدير الوزارة لجهودهم يمثل وساما على صدورهم لكون الطالب امانة يجب المحافظة عليها.

حضر حفل التكريم عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع ياسر الشوفي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام بشير إبراهيم ونقيب معلمي سورية وحيد الزعل ورئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة عفيف دلا ورئيس منظمة طلائع البعث الدكتور عزت عربي كاتبي وأمينا فرعي دمشق وريفها لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان ورضوان مصطفى وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومديري التربية ونقباء المعلمين في المحافظات ومعاونو وزير التربية.

رحاب علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: